أغرب 5 أسلحة من الحرب العالمية الثانية

Large

أسلحة تم تطويرها في المعامل العسكرية أثناء الحرب العالمية الثانية، لكن المشروع تم إلغاؤه لسبب أو لآخر.

 

في أربعينيات القرن الماضي، تصارعت قوى العالم مع بعضها البعض وانقسمت إلى جانبين في حرب شرسة تسببت في مقتل الملايين، ولذلك لم يكن من المفاجئ أن يحاول كل فريق بسط سيطرته على أرض المعركة والفوز بالحرب لإعلان كلمته، وهو ما ترتب عليه ابتكار العديد من الأسلحة الغريبة والمختلفة.

 

1) الصواريخ الموجهة

برأس مال 25 ألف دولار، حاول الجيش الأميركي إنشاء أول صاروخ

موجه يتم إرساله لتدمير الأهداف عن بعد من خلال شاشة صغيرة تتواجد

في مقدمته، ولكن في النهاية فشل المشروع ولم يتمكن الأميركيون من

إكمال العمل عليه وتم إلغاءه نهائياً في 8 أكتوبر 1944.

 

2) سيارة جيب طائرة

قام الإنكليز بالعمل على اختراع جديد يقوم بتحويل سيارات الجيب إلى

طائرات مروحية طائرة، تم اختبار المركبة بنجاح ودون وقوع خسائر،

وكان لديها القدرة على العمل بسرعة 65 ميلاً في الساعة، ولكن

حتى بعد أن تم تعديل الاختراع أكثر من مرة، تم إلغاء المشروع في

النهاية بسبب أن الطائرات في ذلك الوقت كانت قادرة على حمل العديد

من المراكب بدون مشكلات أو خطورة.

 

3) سفينة الجليد

مشروع آخر حاولت دول الحلفاء بناءه في بداية الأربعينيات لحسم

الحرب نهائياً لصالحها، أو على الأقل المعارك البحرية، المشروع

باختصار هو سفينة ضخمة جداً بطول 4000 قدم قادرة على التصدي

للرصاص وحماية الأسطول البحري عن طريق استقبال الصواريخ و

الطوربيدات وتحمّل الأضرار الناجمة عن المعدات الحربية، ولكن بمرور

الوقت، وعلى الرغم من تحمس الإنكليز للفكرة، تم الاستغناء عن

المشروع بعد أن بدأ الجانب الألماني في العمل على حاملات الطائرات

البحرية، التي كان بإمكانها إغراق السفينة في وقت قصير.

 

4) بالونات الجحيم

بالونات بوزن 12 كلغم من المتفجرات التي صنعتها اليابان لإسقاط

الطائرات الموجودة فوق المحيط الهادئ، وتدمير مناطق معينة بالولايات

المتحدة الأميركية، تم إرسال أكثر من 9000 بالون ولكن الكثير منهم

لم ينفجر في أماكن حيوية كما توقعت اليابان، وكانت الحصيلة في

النهاية 6 قتلى فقط ومجموعة من المصابين.

 

5) قنابل الخفافيش

ابتكار أميركي حاول من خلاله الغرب تجنيد الخفافيش وتفخيخها بالقنابل

ثم إطلاقها في اليابان للقضاء على المناطق الحيوية هناك وتفجير

المصانع وغيرها، قد يبدو الابتكار غريباً نوعاً ما ولكن الولايات المتحدة

اختارت الخفافيش بسبب سرعتها وقدرتها على الاختباء داخل

المباني، والطيران في الظلام الدامس بسرعة كبيرة، ولكن على ما يبدو

أن الابتكار لم يأت بالنتائج المرجوة فتم إلغاءه هو الآخر.

0 التعليقات:

إضغط هنا لإضافة تعليق

إرسال تعليق

هنا

Blogger Widgets

Top Ad unit 728 × 90