وفاه شاب بسبب تناول حبوب البنادول مع مشروب غازي








وفاة شاب بسبب حبوب البنادول بعد أخذها وشرب وراءها "سفن اب" وتوفي على الفور وبعد الكشف عليه تبين أن البنادول مع المشروب الغازي يتحول الى سم وقتله فورا لذلك لا تشربون أي دواء مع مشروب غازي ,لا تبخل على أحد بالفائدة ..


نرجو النشر للفائدة

وهذه معلومات هامه بمناسبة تفاعل الأدوية مع المشروبات


ثانيا تفاعلات الأدوية مع الغذاء والمشروبات
لوحظ ان هناك بعض الأطعمة قد تزيد او تنقص من فاعلية الأدوية مثل :



* شرب الشاى مع البنادول يزيد من فاعليته


فقد لوحظ ان شرب الشاى مع البنادول ان مفعول قد زاد بنسبة 40% لأحتواء الشاى على مادة الكافيين لهذا فقد انتجت الشركة نوع من البنادول اضافت لة الكافين واطلقت علية بنادول اكسترا.


* شرب الشاى مع تناول اقراص الحديد


قد يكون هنا الشخص مريض بالأنيميا ويستخدم اقراص الحديد كعلاج او قد تكون ايضا سيدة حامل تتناول الحديد كمقوى للدم 



 شرب الشاى مع اقراص الحديد لوحظ ان مادة التانين التى يحتويها الشاى تقوم بترسيب الحديد وتمنع امتصاصة مما يؤدى الى تلاشى مفعولة


* شرب الكحوليات مع تناول الأدوية


من المعروف ان الكحوليات اعاذانا الله منها تعمل على تنشط انزيمات الكبد مما يؤدى الى سرعة تكسيرها وتخلص الجسم منها ونقص فاعليتها.



*شرب الحليب مع التيتراسيكلين


 لوحظ ان الحليب بما فية من كالسيوم يتفاعل مع التيتراسيكلين ويرسب مادة صفراء على اسنان الأطفال ويؤدى الى ضعف نمو الأسنان والعظام لذا فأن التتراسيكلين ممنوع فى معالجة الأطفال.





مما سبق يتضح لنا خطورة تفاعلات الأدوية ويجب على الجميع عدم تناول اى دواء الا تحت اشراف 
طبي. 

اخبار الطبيب و الصيدلى بالأمراض المزمنة عندك قبل تناول اى دواء.


على السيدات اخبار الطبيب او الصيدلى قبل تناول اى دواء بحالتها اذا كانت حامل او عندها طفل رضيع.   


تناول الدواء بالماء فقط وليس بالشاى او البيبسى وغيرهما


يفضل عدم شرب الشاى بعد الأكل مباشرة.


لا تبخل بالمعلومه على احد وانشرها علي مواقع التواصل الاجتماعي

عذراً أينشتاين انت على خطأ: اكتشاف مذهل لكسر سرعه الضوء


حتى لو كان تخصصك بعيداً عن مجال العلوم أو الفيزياء فمَن منّا لم يسمع عن النظرية النسبية لأينشتاين؟!
فنسبية أينشتاين كانت خلال القرن الماضي أحد الركائز الأساسية التي بُنيت عليها الفيزياء الحديثة ونظرتنا للكون. ارتكزت هذه النسبية على أساس أن الضوء هو أسرع شيء في الكون ولا يمكن لأي شيء أن يكون أسرع منه، لكن لحظة..
اكتشف العلماء في سويسرا أول أمس أن أحد الجسيمات سارت بالفعل أسرع من الضوء !!
وما المشكلة في ذلك؟
لو كان ما تم اكتشافه صحيحاً فيعني ذلك ببساطة أن بإمكاننا إرسال البيانات للماضي، وأن هذه الجسيمات وصلت لخط النهاية قبل أن تنطلق من البداية أصلاً، أو أنها تحركت في أبعاد أو أكوان أخرى تفوق إدراكنا !!
قد يبدو الأمر “جنوناً” وهي ذاتها الكلمة التي ذكرها العلماء وهم يعلنون اكتشافهم ذاك في مؤتمر صحفي، لكن هذا “الجنون” هو نتائج بحث علمي دقيق استمر لأشهر حتى خرجوا إلينا بهذه النتيجة، وإليكم التفاصيل:
قام فريق من علماء سيرن (المنظمة الأوروبية للبحث النووي) بإطلاق شعاع من النيوترونات (جسيمات أولية) بين مركزين للأبحاث تحت الأرض أحدهما في سويسرا والآخر في إيطاليا. تبلغ المسافة بين مركزي الأبحاث 730 كيلومتر وحين قام العلماء بقياس سرعة النيترونات بأجهزة قياس ورصد فائقة الدقة فوجئوا بأنها وصلت أسرع من الضوء!!
تبلغ سرعة الضوء في الفراغ 299,792,458 متر في الثانية وهي السرعة التي يعتبرها العلماء الحد الأقصى للسرعة الكونية (حسب النظرية النسبية الخاصة)، بينما تحركت النيوترينات بسرعة 299,798,454 متر في الثانية، أي أنها تحركت أسرع من الضوء بـ60 على مليار من الثانية !
وهو ما صدم الفيزيائيين والباحثين في تجربة سيرن لأن معنى ذلك هو أن النسبية الخاصة لأينشتاين وكل قوانين الفيزياء الحديثة التي بنيت عليها خاطئة. أي أن نظرتنا للكون بحاجه لإعادة بناء بالكامل!
استمر الباحثون في دراسة هذه النتائج منذ أشهر لظنهم أن حساباتهم خاطئة وكل مرة كانوا يصلون لنفس النتيجة، ما اضطرهم لنشر نتيجة تلك الأبحاث التي وصفوها بالجنونية ليدرسها العلماء حول العالم أيضاً على أمل أن يكتشف أحدهم خطأ ما!
الاكتشاف وإن كان له أدلته إلا أن نتائجه مرعبة لأنها تعني أن فهمنا للكون خلال الفترة الماضية كان خاطئاً!
وللمزيد عن هذا الخبر يمكنكم مراجعة الإعلان الرسمي من سيرن  (باللغة الإنجليزية): اضغط هنا
بقي أن أشير إلى خبر آخر خارج موضوعنا لكن تصادف أن جاء في وقت حمل معه دلالات كثيرة. فقد فوجئت أن الخبر الذي يسبق إعلان هذا الاكتشاف مباشرةً على موقع سيرن هو التالي:

إسرائيل تنضم لسيرن كعضو منتسب!:

ففي الوقت الذي تسارع فيه منتخباتنا للتأهل لكأس العالم تسارع إسرائيل للانضمام للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية للمشاركة في أكبر تجربة علمية في تاريخ البشرية، لتكون إسرائيل خلال عامين (بعد موافقة الكنسيت على الاتفاقية) أول عضو كامل العضوية من خارج أوروبا في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية.
وأترك هذا الخبر دون تعليق!!…
مدونه موجه فور عرب 

الكلب الكبير.. روبوت مذهل بأربعة أقدام يستطيع حمل 70 كجم


على الرغم من أن التكنولوجيا ساهمت بشكل كبير في تطوير إمكانيات الجندي في الجيوش الحديثة، إلا أنها على الرغم من ذلك تسببت في مشكلة أخرى، فقد أصبح الجندي يضطر إلى حمل كمية كبيرة من الأجهزة والمعدات التي تشكل عبائا كبيراً على حركته.

فتخيلوا أن الجندي في أي جيش من جيوش الدول المتقدمة يضطر إلى حمل ما يقارب الـ70 كيلوجرام من المعدات والأجهزة التي تنقسم إلى أسحلة وذخيرة ودرع واقي وأجهزة رؤية ليلية وكاميرات وأجهزة ارسال واستقبال وأجهزة تحديد مواقع متصلة بالقمر الصناعي وأجهزة ليزر، وبطاريات قد يصل وزنها وحدها إلى 10 كليوجرامات، أضف إلى ذلك كله الماء والغذاء الذي يحتاجه الجندي في المعركة.
كل هذا يؤدي إلى بطء حركة الجندي، ما يجعله هدفاً سهلا لأعدائه، كما يؤدي إلى إجهاده بشكل كبير خاصة في الأماكن ذات درجات الحرارة العالية مثل أفغانستان التي قد تصل درجات الحرارة فيها إلى أكثر من 50 درجة مئوية، ولذا فقد قام الجيش الأمريكي بتوير حل غير مألوف لهذه المشكلة:
land_robot_bigdog_and_controller_lg
هذا الحل هو BigDog، وهو عبارة عن روبوت على أربعة أرجل يقوم بنقل المؤمن والتعزيزات إلى القوات المحاربة في الخطوط الأمامية. هذا الروبوت الغريب يحتوي على أنظمة اتزان مذهلة متصلة بجهاز كومبيوتر يجعل الروبوت محافظاً على اتزانه في الأماكن الوعرة وعلى الجليد ووسط الثلوج دون أن يسقط!!
والأكثر غرابة هو أنه قادر على الحفاظ على اتزانه حتى  حين يتم ركله أو حين يصطدم بأي شيء خارجي كما ستشاهدون في الفيديو بالأسفل.
ويقول مصمموا هذا الجهاز أنه أكثر الروبوتات التي تسير على أربعة تقدما في العالم، ويتم الآن بحث فكرة تزويده بأسلحة في المستقبل. وقد أنفق البنتاجون على هذا الجهاز حتى الآن ما يقارب الـ20 مليون دولار، ويأمل الجيش الأمريكي أن يكون هذا الروبوت في الخطوط الأمامية في أفغانستان خلال شهر.
لمشاهدة فيديو مذهل لتجربة هذا الروبوت:
المصدر: dailymail

كيف ستبدو سيارات الأجرة في المستقبل؟


إذا كنت من الأشخاص الذين يكرهون ثرثرة سائقي سيارات الأجرة فستعجبك هذه الفكرة:
futtaxi01
هذه العربة الصغيرة التي تشاهدونها في الصورة هي الشكل الذي يفترض أن تكون عليه سيارة الأجرة في المستقبل.. لا يوجد سائق ولا يوجد دخان عادم .. مجرد زر مكتوب عليه “إبدأ”!!
سيارة الأجرة في المستقبل عبارة عن كابينة صغيرة بأربع عجلات تحمل اسم PRT وتعني نظام النقل الشخصي السريع، وهو مشروع تم تنفيذه بالفعل وعُرِض في متحف العلوم في لندن ليقوم الأشخاص بتجربته، وسيتم استخدامه العام القادم في لندن لإيصال الركاب من موقف السيارات إلى المطار.
ولكن كيف ستصل هذه العربة التي تشبه علبة السردين الأنيقة إلى وجهتها التي تريد؟
يوجد شاشة باللمس بداخلها لتختار منها وجهتك، لتنطلق إليها سيارة الأجرة الغريبة بسرعة تصل إلى 40 كم في الساعة على طُرق ضيقة خاصة بها، ويتم تزويدها بالطاقة من خلال بطاريات كهربائية صديقة للبيئة.
أظن أن الفكرة جيدة جداً ولكنها لا تبدو عملية للعائلات، لكن ربما يتم تصميم واحدة أخرى بالحجم العائلي في المستقبل!
وللمزيد من الصور:
futtaxi03
futtaxi05
futtaxi04
المصدر: DailyMail

Top Ad unit 728 × 90